الخميس، 4 ديسمبر، 2008

القب البالي

اسألك ايها القب
ولا ادري اين الاجابة
اسأل ايها القلب
هل تملك اجابة
وستتوج اجابتك 
بالام والالف
و تقول لا
و امضي انا 
بين الدروب
بقلب
لم تعد فيه حياة
تاه
مضي وحده
بعدما ضل الطريق
فمات
و نادرا ما ينبض
ولم يعد يؤرقه شعور الام
ولم يعد يبكي
ولم يعد يشكي
مات
وماذا حدث
لم يحدث شئ
لم يبك احد
لم يتألم احد
لم يفتقده احد
موته لم حدث فرق
ولم يتوقع ان يحدث فرق
فلم يكن احد يدري انه يحيا
فما بالكم
بقلب ميت بالي
لا يدري من انا
ولا يبالي لحالي
و من الطبيعي 
ان امضي بلا اجوبة
فليس هناك من يسمع سؤالي
و تحتشد الاسئلة في داخلي
تقتل ما تبقي من القلب البالي

ليست هناك تعليقات: