الأربعاء، 24 ديسمبر، 2008

الدمعة الشاحبة

و طيف الحزن
مر علي
زارني
مكث عندي
بعضا من الزمن
اطلق اهاتي في صدري
خنقني بكلماتي في حلمي
حتي في قصيدتي احتلني
تعبت من الاسفار
دمعة شاحبة هزمتني
خرقت حصاري
و سقطت
اتخذت طريقها في وجنتي
حفرت تاريخ المي
توقفت عند شفتي
و همست ببعض الحروف
لم اسمع شئ
وودت لو لكني تعبت
وودت لو اصرخ
ولكن صمت الصوت
ووجدت شفتاي تنطقان وحدهما
الحمد لله
علي المر والمحنة
ولمحت صدي ضحكة
يتردد في عقلي
ابتسامة طفل
في العيد فرحته
الدمعة الشاحبة قالت
ابتسمي
الدمعة الشاحبة
قالت
ابتسمي

ليست هناك تعليقات: