الخميس، 7 يناير، 2010

كيف ترحل و انت عنواني

اجبني
كيف تنوي الرحيل
بعد ان اعطيتني الامان تسلبه
لما
اجب
قد طال ليلي
و الامل رفيقي
واصبح الصبح
و قرأت في خطوط وجهك
رسالة وداع
اجبني لما
اجبني كيف
اعطيتني سبب للحياة
و الان لا سبب
و لا تدكرة للرحيل
تعبت
الالم خنجر في صدري
الكلمات مهربي
و لكنك انت وطني
و الان تنوي الرحيل
الان تتركني وحدي
الان تركتني مشدة
امضي في الحياة
بلا وطن ولا عنوان
كيف ترحل وانت عنواني
الان الرثاء عليك
سجاني
يا ليتك تعود
اشتقتك ليلة
و مزقني الشوق
فكيف بعمر كامل
عد يا اخي
تعبت من الحياة
و من فيها
و آالمني كل ما فيها
بشر و اشياء
حتي نجوم السماء
كل شيء يوضع تحت بند احياء
انادي
اصرخ بالم و رجاء
الرحمة
الرحمة يا رب السماء
تعبت


३/११/09

ليست هناك تعليقات: