الخميس، 7 يناير، 2010

طائر الليل الحزين

طائر الليل الحزين غرد
صوته ابكاني
ما بالك يا طير
اجب
كيف جار عليك زماني
اجب
هل امسي عمرك
مثل عمري
صفحات من الذكري
وبعض اماني
غرد صديقي
اغنية الليل
علها تواسينا
عل الشكوي لاذان الدجي
تعزينا

*****
طائر الليل الحزين
يحكي ... قصة
من بين صفحات الحياة
من بين طيات الزمن
يحكي قصة
و قدغلب علي طوته الشجن
الريح تداعب اغصان الشجر
تؤازر صوتا يشكو من الزمن
تناجي الليل : ولو بعض امل
تناجي و ما من مجيب
تداعبها الظنون .. و الظن يخيب
تمضي السنون
و لا شيء غير الصمت يجيب!
*****
طائر الليل وانا تحادثنا
دمعة فرت منه قهرا
فطأطأ الرأس .. و غام ليلي
قلت ما بك
قال يا ويلي
دمعي قد هرب و اذاع خوفي
دمعي قد هرب واعلن ضعفي
سألت
و ما به الدمع
لو فر يوما
لو من سجنه مل
كفااااااااا
صرخ بصوت يخنقه الالم
انسيت - ويحك - انني رجل
انسيت انه في عرف الرجال
الدمع عار
و العار كالنار
لن يترك خلفه سوي رماد رجل
أطرقت برأسي
و من ثم رفعتها
نظرت اليه
فكأنه من الدمع استوي
همهمت : دنيااااااا
تقلب من تشاء علي نيران الالم
تشويقلوب تتوق للامل
الليل قد اسر ايامنا
و الفجر صارت كّّذكري
قد عانقت يوما عيوننا
طائر الليل الحزين
غرد
غرد عل الحانك
تأتي ببعض الانس في ايامنا
تواسينا
*****
طائر الليل الحزين غرد
و لحنه واساني
نظر الي
و كأن نظرات عينيه تودعاني
قلت الي اين صديقي
فر\ فاردا جناحيه
الي حيث الفجر
اينما يكون
و ان لم القاه
فالي حيث يقبع السكون
سألته:
صديقي
ان لاقيت فجرا
استعود الي
ام تنساني
رفرف مبتعدا و هو يقول
ان طال زماني او قصر
لن انساكي
*****
و تمضي الايام
ليل يحاصرها
و صمت الدجي يصم الاذان
و لم يعد الطائر بعد
اتراه قد وصل الي حيث الفجر
ام مضي الي عالم السكون
و تمضي الايام
لحن يتردد في ليلي
لحن في يوم واساني
لحن .. طائر الليل الحزين
****

२७ /९/09

ليست هناك تعليقات: