السبت، 27 فبراير، 2010

دفاتــــر الذكريـــات

و أطل وجهك من بين دفاتر الذكريات
يا رجلا لم ينبس يوما معي بكذبة
كل يوم من ذكرياتي كلمة صادقة
****
كيف حالك يا صديقي خبرني
نعم افتقدك و هل هذا سؤال
و هل ينسي المرأ يوما صديق
****
الأيام مرت ، و ها قد آتي لقاء
أظننته يوما مستحيل ، لا اظن
العالم صغير ،و الامل كبير
****
نعم ، لقد هربت من كل الاحبة
كل الاصدقاء الاقرباء كل الناس
لقد هربت من شمس السماء
****
صفحات كثيرة ان قلبتها تشقي
لا تفتح صفحات الماضي كفاني
لا اريد الذكريات لا اريد الممات
****
ترتسم علي شفتاي ابتسامة للقياك
و تهطل من دموعي الامطار لمرآاك
طيفا حزينا ، أرجوك ، من فضلك ، ابتسم
****
لقد كابدت في دربي العناء ، و لكن
فضلت السفر علي البقاء ، لأن
الناس قد هربت من ضيائي ،فآثرت الظلام
****
طوفان دماعتي قد اغرق البعض
و للفراق قد سال دمعي ، و خفت
خفت ان اغرق البقية ، لا اريد الندم
****
إن كنت سببت الالم فتقبل العزاء
و ان كنت اخطأت فاقدم الاعتذار
لم امزق الدفاتر ولكن يعلوها تراب
****
اأعتذر منك ام اهرب من جديد
سامحني ايها القلب الحزين
لا اريد نكأ جرح قديم، تقبل الاعتذار
****
تتراقص الاضواء علي نغمات الشموع
و اغلق كراسي علي بعض الدموع
اسأل سؤال بسيط ، كيف الايام ستكون؟



************************




إهداء الي الصديق الذي هربت من صداقته الي الالم
مع الشكر و التقدير لوجودك و سؤالك
لن انسي لك ابدا انك برهنت علي وجود الصداقة و الصدق
شكرااااااااااااااااااااااا
ااااا ،، و تقبل مني اعتذاري


سيدة القلم و المنابر
أسمــــــــــــــــــــــا
2010 /

ليست هناك تعليقات: