السبت، 27 فبراير، 2010

خاطرة قلبــــ :غربــــــــــة قلـــــــــــــــــم

تلفت حوله
فرأي عالم يخلو من المعالم
استبدت الفوضي به
فنسي اصله
و انسلخ من جلده
و ضاع شعره الفاحم
و تاهت عيناه البنيتان
و الابتسامة الدافئة
لم يعد له معالم
هذا انسان منه الف الفان وثلاثة
و يزيدون
و القلم يبحث في الوجوه
لا يجد ما يكتب
لم يعد هناك ما يعبر عنه
سوا الجفاء
تسلل الدفء هاربا من الضلوع
وترك البرود قاتما
الليل اصبح يخشي ان يطل
البرودة و الظلام في وجهنا
صارت توازي
بل و تعلو علي برودته
الشمس
حتي مع حرارتها
استحرمت الحياة
لجيل بلا اصل
هذي الجبال كانت
راسخة في اارضها
فلماذا
؟
الف علامة استفهام يطرحها القلم
كيف
لماذا
و متي
و من
ايتخيل احدكم
غربة قلم
علي صفحة وطن
اليوم
ان هرب الدفء من الملامح
ماذا تبقي
غير لحم و دم
و روح باردة
تبعث الهم
و اين من تلك المعالم
ما قد يسمي وطن ؟




سيدة القلم و المنابـــــــر
3/2/2010
اسمــــــــــــا

ليست هناك تعليقات: