السبت، 11 أكتوبر، 2008

وحدي علي الطريق

صديقتي..رفيقتي..شقيقتي
قد كنت لي الدنيا..وكل احبتي
قد كنت لي يوما صديقا
كنا نخلق لنهجنا طريقا
وفجأة تركتيني..فصرت في الظلام غريقا
*****
سامحيني
ولا ادري كيف
تركتيني.. وآتى اطلب العوف
تركتيني في وسط الطريق..ارتجف في خوف
وات ان..واطلب العوف
سامحيني
اراك لا تستجيبين نداي
وقد اتيت يوما بعيدا..تبغين رضاي
حدثتني اهلا وكيف الحال
حقا ان دوام الحال من المحال
سامحيني
لم استطع وحدي تحمل الوداع
وقد كنت بهجتي
وصرت مفتاح الضياع
*****
تري...
كيف يمضي المرء بلا صديق
كيف يقضي العمر بلا رفيق
اينادي المسجون سجانه
ليحميه من بطش اللجام
تري
كيف سمحت لنفسي نداك
بعدما مسحت مني ذكراك
اتراه الحنين
هل هو صدق دفين
ربما طيف حزين
لا ادري
صدقيني لا ادري
*****
وبدا لي رفضك
مكتوبا علي الجباه
وعبر لي قلبك
عن اسفه ومداه
وتمنيت لي عمرا سعيدا
واياما مديدة في الحياة
وقلت انهت ايامنا
وكل من في فلاه
*****
ومضيت في طريقي وحدي
حزينة..مهمومة ..سئمت الحياة
وتقول يا قلبي
"وأسفاه"
و يقول لي عقلي
"هذا حده وهذا منتهاه"
ولا ادري لماذا تركتيني
هل سئمتيني
هل نسيتيني
والواقع انك..جرحتيني
سامحيني
*****
2006

ليست هناك تعليقات: