الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2008

النهاية

كل كلمة اقولها
لن تستطيع ان تروي النهاية
و لا دمعتي
ان حاولت يوما
لن تقصها
لكن يمكن التخيل لحظة الوداع
اخر مرة سأنظر في عينيه
اليوم
و سيملكني الضياع
كم مرة حاولت الابتسام
لم استطع
حاولت ان اتكلم
لكن الكلمات لم تطع
رغم اننا لم نتحدث
فقط التقت عيوننا لحظة
و من يومها
اشعر ان ما بيننا من صداقة
قد ضااااع
كنت اتوق لسماع صوتك مرة اخري
كنت اتوق لرؤياك
و توعدنا و تعاهدنا
وابت الاقدار
عدت لاجد انك ودعت الجميع
عدت لاجد انك ذهبت
و لن تعود
و كنت اتوق
و الامل بداخل يكبر
يبدأ فجرا
انقلب الي ليل حزين
لقد رحلت في وقت الغروب
و غربت الشمس في السماء
و انقشع في عيني الضياء
و لم يبقي شئ
و لا حتي ليل الرجاء
و اتمني لو اجري
اذهب الي شاطئ مهجور
اصرخ
ليسمع كل من في الدجي
صوت صراخي المكتوم
لا اصدق ان ان احلامي
انكسرت عل شاطئ السكون
لم اعرف يوم
و لم اتخيل
اني سامضي عمري
في وجوم

ليست هناك تعليقات: