الثلاثاء، 21 أكتوبر، 2008

ابتسمي

شئ بقي منك
طيف يؤنسني
ذكري جميلة جمالها يؤرقني
لكن لم ا الوداع
لقد كنت اعتقد انك
تنتظرني
ذكراك يوم بعد يوم
في ليالي الوحدة
دوما ترافقني
لا تقلها اني اعرف
تشجعي
فانا اقوي من محني
لكن خارت قواي
لقد اشتقت لصوتك في دربي
قائلا
"ابتسمي"

ليست هناك تعليقات: