الأحد، 4 يناير، 2009

وبكي الزمان

آه يا غزة
والله ما هنت
ولكن قيدوني
لاني لم اقل كنت
آه من آلامك
و صرخات اطفالك
مزقت نياط قلبي
آه كيف للعالم ان يسكت
استيقذت طفلة
علي صوت القذف
تنادي
بابا ماما
و لما لم يرد احد
فتحت عيونها
و اغرقت دمعات
طاهرات اهدابها
رأت حولها الانقاض
و الآشلاء
و رفعت رأسها
و جعلت تنادي
و لم يرد احد
صرخت
يا عرب
يا عرب
آه الا تشعرون
ام تغاضيتم عن الواقع
و مضيتم مسرورون
آه
ذهبوا
و تركوني
انجدوني
و قامت
تنفض الانقاض عن الاجساد
قبلت جبين امها
و ازاحت الرماد
و نظرت الي السقف
او بقاياه
فرأت ثقبا
يبعث نورا
و سمعت صوتا ينادي
ولم تميز الكلمات
و نظرت الي الضوء
قالت
متي يرفعون الستار
و يرون ما حل من دمار
متي يرفعون عنا الانقاض
لاتنفس هواء
و ادفن الاشلاء
و جعلت تقرا ايات من القرآن
و الصوت من الخارج
يضيع
و يبعد بعيدا
رويدا رويدا
و تلون المكان بلون الظلام
و ظلت علي لسانها
آيات القرآن
و حينما تسرب ضوء الصباح الي المكان
تباينت ملامح جسد
بقي وسط الركام
و بكي الزمان
ماتت الطفلة
افيقوا ايها الحكام

ليست هناك تعليقات: