الجمعة، 23 يناير، 2009

خاطرة ،، يوم النصر


و استكنت الي جذع شجرة الزيتون
امام المسجد الاقصي
عادت فلسطين
و في اللحظات القادمة ،، ستقوم الصلاة و ابني إمامها
فتحت فلسطين علي يد المؤمن ياسين
الحمد لله
الحمد لله النصر لنا
تمشي الناس في شوارعك تهلل
اما انا
فاستكين الي شجرة الزيتون
رمز الصمود و الشموخ علي مر السنون
و ابتسم
حلم راودني مذ كنت طفلة
و ها هو امام عيني و انا عجزة
عادت فلسطين و انتصرت امتي
و رفعت راية لا اله الا الله في الارض المباركة
انتصرنا يا فلسطين
وعدتك من عقود ان نعود لكي
هأنذا و الحمد لربي
ام فاتحك ام المسلم البطل
وعدتك ان نعود يا وطني
و ها نحن ذا
والان تطوقني ابتسامة
تذكرني بابتسامة الياسين يوم مولده
الحمد لله الذي اعادك لي
و الآن اضمن ان يواريني ترابك
و لو مت لن اخاف
فالبركه في امتي
الان عدت يا فلسطين العزيزة
الحمد لله الذي اعادك لي
و الان يدوي صوت اقامة الصلاة
فأستأذنك في الذهاب يا وطني
ان رحلت لا تبكيني
فانا سأكون في طيات ترابك
و ابتسمي
==========================
===============
كم انتظر هذا اليوم في شوق ،، فمتي يأتي؟؟؟؟

ليست هناك تعليقات: